منتديات مولاي اظوى

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
منتديات مولاي اظوى

تراث اجداد ومشاكل الناس

بسم الله الرحمن الرحيم مرحبا بكم في منتدى مولاي اظوى

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» رقان
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:35 pm من طرف moulay

» مركز تحميل البرامج
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:31 pm من طرف moulay

» نتائج البحث ذاكر معي دروس التاريخ بكالوريا 2016
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:28 pm من طرف moulay

» خالد الراشد قصة عجيبة غريبة
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:26 pm من طرف moulay

» شعر عن مصر
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:58 pm من طرف moulay

» غزة
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:55 pm من طرف moulay

» دعاء للام
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:53 pm من طرف moulay

» دعاء الفرج مكتوب
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:49 pm من طرف moulay

» رمضان كريم2016
السبت يونيو 04, 2016 10:28 am من طرف moulay

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



أفضل الكلمات الدليلية الموسومة


    قصص وقعة في اظوى رقم1

    شاطر

    moulay
    Admin

    عدد المساهمات : 83
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/07/2013
    العمر : 28
    الموقع : اظوى ادرار

    قصص وقعة في اظوى رقم1

    مُساهمة من طرف moulay في الإثنين أبريل 14, 2014 4:58 pm

    في احد الايام من ايام الفصول اربعة يحكى ان شابا من شباب اظوى كان يحب بنت جارهم ولكنه لا يعرف كيف يعبير عن حبه لها وتمر الايام واعوام حيث يرها من بعيد فقط . فكر الشاب فى خطة لكى يقال لها كم احبك .وفى احد ايام التقى بيها فى الطريق وقال لها يوجد عندى بعض الكتب لدراسة ومراجة ومن حسن الحظ كانت تقراء  ثلاثة ثناوى  اى البكروليا وقالت له اعطنى ايها دخل الشاب الى البيت وذهبت البنت لبيتهم جاءت لشاب فكرة عظيمة حيث كتاب لها رسالة يعبير عن حبة لها
    ووضعها داخل الكتب وذهب اليها وضرب الشاب الباب ووجدها وحدها حيث اعطها الكتب ورحل الي بيتم  ومرت ثلاثة ايام ويلتقى بيها مجددا وتقول له تقبل ان يفل احد لخوتك البنات هكذاحزن اشاب حزن شديدا وافترقة احباب ومرة ايام تزوجة البنت وبقى الشاب مع احزانه يبكى   ........ وان هذى القصة حقيقة وقعة فى قصر اظوى 2010 وسلام... Arrow

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 8:17 pm